بحضور رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح والسيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب والقاضي فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الأعلىٰ وعدد كبير من القيادات السياسية ومن الوزراء والمسؤولين وشخصيات دولية وإقليمية من ضمنها السيد محمد أشتيه مبعوث الرئيس محمود عباس والدكتورة إبتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات والسيد حسين اللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني والسيد عبد العزيز بن صقر رئيس مركز الخليج السعودي و22 سفير لبعثة دبلماسية في العراق أفتتح في بغداد ملتقىٰ الرافدين2019-بغداد المنعقد من الثالث الىٰ السادس من شباط الجاري عُزف خلالها النشيد الوطني ثم دقيقة صمت وقوفاً لأرواح شهداء العراق

    بعدها القىٰ السيد زيد الطالقاني رئيس مركز الرافدين للحوار RCD كلمة قال فيها، لا يسعني وانا اتطلع بين وجوهكم الكريمة الا ان اعبر غبطتي بهذا الحضور وإن هذا المشهد كان عصياً على التحقق قبل بضعة أعوام ولكنه اليوم أصبح حقيقة

  وأضاف السيد الطالقاني إن بغداد لم تعد تلك المدينة التي تنام على هاجس الرعب لتصحو على صوت الالم وما عادت بحاجة لعواصم دول أخرى كي تحتظن مؤتمراتها وتجمعاتها فقد آن الأوان لتعود بغداد لموقعها الطبيعي،وإنطلاقاً من إيمان المركز الراسخ بقيمة الحوار في تعزيز التجربة الديمقراطية وتحصينها

   وشكر السيد الطالقاني ضيوف المهرجان بأصدق عبارات العرفان مثمناً الحرص على المشاركة  والدعم من مختلف دول العالم وخصوصاً مراكز البحوث الستراتيجية الدولية والمؤسسات الراعية لملتقى الرافدين 2019-بغداد