ملتقى الرافدين 2019-بغداد يستضيف السيد قوباد طالباني نائب رئيس حكومة إقليم كردستان العراق في برنامج لقاء القادة ، ضمن فعاليات الملتقى المنعقدة في الرابع من شباط الجاري، وفي لقاء صريح أدارته الصحفية جاين عراف قال السيد طالباني إن السياسة العراقية المركزية أكثر من الكردية ، وإن كردستان تغيرت إيجابياً خلال السنوات العشر الماضية ، وإنتفضت أصوات الحرية والتعبير ، وظهرت المعارضة

     وتابع السيد الطالباني إن نتائج الإنتخابات الأخيرة أوصلت لنا رسالة مفادها عدم رضا  الناس من الأحزاب السياسية ويريدون التغيير ، وإن هناك تحدي كبير في تغييرها ، وإن المطالب الشعبية في توفير الخدمات ستبقى مستمرة لحين توفير جميع الخدمات، وبدورنا لا بد أن نحاول معالجة  الحوكمة ومناقشة القطاع الخاص، وكيفية تنظيم واعادة هيكلية الحكومة القادمة، وكيفية استثمار الاخطاء. وانا سعيد ان ارى السياسة الكردية قد نضجت وبدأنا نناقش الاجندة والبرامج والطروحات المفيدة

       وحول مشكلة الاكراد في تركيا قال انها تحتاج الى حوار كما مع الجارة ايران ايضا
وقال يجب على القيادة ان تركز على رؤية سياسية واضحة وخارطة طريق مجدية فبدونها سيكون هناك صراع ، وحول اقرار مجلس النواب لميزانية البلاد قال السيد قوباد طالباني بانها ممارسة برلمانية جيدة وخصوصا لكردستان، حيث توحد موقف البرلمانيين الكرد في بغداد وهذه حالة غاية في الأهمية

    ملتقى الرافدين أعطى مساحة كبيرة للحالة الكردية وملفات إقليم كردستان المعقدة ، وفرصة نقاشها في الملتقى من قبل كم هائل من المفكرين وأصحاب الرأي الراجح ومراكز القرار السياسي تعد تأريخية في بغداد ، فلطالما بقيت هذه النقاشات تدور في غرف ومطابخ الساسة بعيدة عن أضواء وعدسات المراقبين الذين شاركوا هواجس الشعب العربي والكردي على حدٍ سواء في مناقشات جادة وإطروحات منطقية ناضجة قد تأخذ طريقها لمكاتب صناع القرار من قادة العملية السياسية وإيجاد حلول جذرية لكل تلك المشاكل ليعم الإستقرار والإزدهار ربوع العراق ، وهو إحدى غايات إنعقاد الملتقى وأهدافاه .

الصور الخاصة بالجلسة