نظم مركز الرافدين للحوار RCD ندوةً بعنوان التطبيع في مؤتمر وارسو : رؤية فلسطينية إستضاف فيها سعادة سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية العراقية الدكتور أحمد عقل في قاعة سيرجيو ديميلو بمقره في النجف الأشرف ، حيث القىٰ محاضرة تناولت طبيعة العلاقات الفلسطينية العراقية وتطوراتها وتأثيرها على الوضع الإقليمي والدولي 

 

   وتناول في حديثه الى ان الرؤية الاسرائيلية والامريكية قائمة على ضرورة تطبيق صفقة القرن، وانها ليست ضد الفلسطينيين فحسب بل المنطقة كلها واعادة ترتيب الاوراق فيها ، واصفاً  اقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية والاسلامية بانها مُنطلقة من المبادرة العربية التي عُرضت في مؤتمر القمة 2002 - بيروت وأساسها الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي العربية التي احتلت عام 1967 ، وإقامت دولة فلسطينية مستقلة ، في مقابل ان الدول العربية والاسلامية تقيم علاقات طبيعية مع الكيان الصهيوني ، واضاف بأن ترامب  ونتنياهو ماضون برؤية ان نبدأ بالتطبيع مع الدول العربية ومن ثم ننتقل الى إيجاد حل للموضوع الفلسطيني وهم يحاولون ان يقنعوا الدول العربية بان التطبيع سيشجع اسرائيل على الانسحاب من الاراضي العربية

 

    وقال سعادة السفير ان ما يريد الارهاب في الربيع العربي هو حرف بوصلة الصراع من اسرائيل الى ايران ، ومن هذا المنطلق يجب على الدول العربية ان تتحالف مع اسرائيل لانها هي القوة الممكنة لمواجهة إيران  وفق الرؤية الأميركية ، كما ان الاسرائيلييون يضعون عقبات امام التطبيع واهمها واكبرها هي الموقف الثقافي والعقائدي لدى العرب المسلمين تجاه اسرائيل واليهود ، مضيفاً بان هناك ضغطاً امريكياً على الدول العربية والاسلامية حتى مع التي لم توقع اتفاق التطبيق بأن تُغيّر في المناهج التعليمية وحذف الآيات التي تتكلم عن اليهود وتحث على الجهاد ، كما اشار الى ان الكيان اسرائيل يُركز الآن على العراق في موضوع التطبيع ويبذل جهوداً عظيمة لتحقيق ذلك لانه يعرف مقدار واهمية العراق في المعادلة العربية والإقليمية 

 

    وفي ردوده على أسئلة الصحفيين في المؤتمر الذي أعقب الندوة ، أكد السفير الفلسطيني عدم وجود عناصر فلسطينية ضمن تنظيم داعش ، وعبّرَ عن سروره بتواجده في النجف الأشرف لما تمثله من أهمية كبرى في صناعة القرار العراقي ، مُثمناً دور مركز الرافدين للحوار RCD وجهوده بتغليب لغة الحوار وترسيخ العلاقات بين مختلف القطاعات واعداً بفتح مجالات جديدة للتعاون والزيارات بين  الجانبين