رسالة تعزية 

      بقلوبٍ حرّىٰ ، وعيونٍ عبّرىٰ ، تلقينا أنباء فاجعة العبارة المأساوية ، وإننا إذ نعزي أهلنا وأحبتنا في الموصل الحدباء ونشاركهم الألم بفقدان كوكبة من أبناء شعبنا في هذه المحافظة العزيزة ، فإننا في الوقت ذاته ندعوا لمحاسبة المُقصرين والمتسببين بتلك الفاجعة ، وتقديمهم للمحاكمة ، والتحقيق الفوري مع جميع المسؤولين في الحكومة المحلية بمحافظة نينوى لتحديد المقصرين بمتابعة سلامة المراكب المائية ، وعدم توفر مستلزمات الأمان والطوارىء كـستر النجاة وغيرها مما أدى لحدوث هذه الكارثة الإنسانية المؤلمة ،ونشد على أيدي السلطات الحكومية المركزية بمحاسبة المتعهدين وأصحاب المراكز السياحية لجشعهم وإهمالهم في تأمين تلك المرافق السياحية التي من المُفترض أن تكون على ردجة عالية من التأمين وضبط إجراءآت السلامة. 

 

      ونؤكد على ضرورة المراقبة وإتخاذ إجراءات السلامة في كافة المرافق السياحية على كامل تراب الوطن ، وبمختلف محافظات العراق ضماناً لسلامة وحماية المواطنين ، ودرىء الأخطار  وتفعيل النُظم والممارسات الإحترازية منعاً لوقوع المزيد من الكوارث.

 

   حَفظ الله شعبنا ومواطنينا في العراق من كل سوء ، والرحمة والخلود لأرواح الضحايا في الموصل ، وتقبلوا فيهم كامل العزاء ، وألهمَ ذويهم الصبر والسلوان.

 

    مجلس إدارة مركز الرافدين للحوار RCD

.