زار السيد فالح الفياض مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي مركز الرافدين للحوار RCD بمقره في النجف الأشرف وكان باستقباله السيد رئيس المركز وعدد من أعضائه ونخبة من الاكاديمين واساتذة الجامعات وبحضور قائد فرقة الإمام علي "ع" وعدد من السادة المسؤولين وقادة وضباط الأجهزة الامنية ورجال دين 

 

      وفي جلسة حوارية بقاعة سيرجيو ديملو إتسمت بالصراحة والموضوعية قدمها الدكتور عبد الأمير زاهد رئيس هيئة المستشارين لمركز الرافدين للحوار RCD تحدث فيها السيد الفياض إن العراق يحتل مركز متقدم بين دول المنطقة في لعب دور محوري بمجال الأمن وعنصر فعال في إستبابه وحضوره في المحافل الدولية كعنصر أساس دليل على أهميته ، وأضاف إن الأزمات التي عصفت في البلاد رغم مرارتها وصعوبتها الا إنها عززت ورسخت الوحدة الوطنية 

 

       ثم تناول السيد الفياض الوضع الداخلي قائلاً إن العملية السياسية مستمرة من طور الى طور ، وإن البعض من شرائح المجتمع تركز على السلبيات ومما يشكل عامل كسر نفسي يعطل القدرات على التغيير ، مشيراً الى إن هناك محاولات  تآمر خارجية لكسر ارادة العراقيين واقناعهم بالعجز والياس ، الا إن العراقيين دائماً ما يراهنون على النصر ، مشيداً بأهمية مركز الرافدين للحوار RCD ودوره الريادي بين مراكز البحث والحوار في العراق والمنطقة واكد الفياض على جميع مؤسسات الدولة الرسمية وغير الرسمية ان تقف مع المراكز المدنية والمختصة والاستفادة منها وبالخصوص مركز الرافدين للحوار لانه يمثل وجه مشرق للبلد امام المجتمع الدولي ودوره فاعل وريادي .