افتتح في بغداد أعمال ملتقى الرافدين للامن والاقتصاد بحضور ومشاركة  رئيس مجلس النواب العراقي السيد محمد الحلبوسي ونائبيه السادة حسن الكعبي وبشير حداد ورئيس مجلس القضاء الاعلى السيد فائق زيدان  ورئيس المحكمة الاتحادية العليا السيد مدحت المحمود ورئيس تحالف البناء السيد هادي العامري ونائب رئيس الوزراء السيد ثامر الغضبان ووزير الداخلية السيد ياسين الياسري ووزير الدفاع السيد نجاح الشمري وعدد كبير من السادة الوزراء ورؤساء الكتل والمسؤولين العراقيين والدوليين من 17 دولة في العالم والسفراء المعتمدين لدى العراق 

 

     وقد القى السيد زيد الطالقاني رئيس مركز الرافدين للحوار RCD كلمة أعلن فيها إنطلاق ملتقى الرافدين للامن والاقتصاد بمشاركة مراكز دولية للبحث والدراسات الإستراتيجية ، معلناً إن بغداد أصحبت مرتكزاً لمناقشة أمن المنطقة والعراق بعد أن عاد ليتصدر المشهد الدولي بإقتدار ويمتلك أدوات القدرة على التأثير في الشرق الأوسط 

 

     ولاقى حفل الإفتتاح إهتمام وسائل الاعلام المحلية والعربية والاجنبية على نطاق واسع ومكثف وتغطية مباشرة من قبل عدة قنوات فضائية ووكالات خبرية حول العالم