تحقيقاً لأهدافه في توجيه الرأي العام نحو دعم التجربة الديمقراطية في العراق وتنميتها، نظم وفد "مركز الرافدين للحوار" زيارة إلى مقر منظمة حلف شمال الأطلسي NATO في العاصمة البلجيكية بروكسل، ليلتقي هناك بنخبة من الشخصيات المؤثرة في صناعة القرار كان منهم الدكتور جون مانزا John Manza كبير مستشاري الناتو والسيدة ستيفاني سكيلوسي Stephanie Skilossy المسؤولة عن قسم الشؤون السياسية والسياسات الأمنية.

وجرى في تلك اللقاءات الحديث عن مجموعة من القضايا والملفات التي تتعلق بالشأن العراقي والمرحلة القادمة التي ستعقب انتهاء تنظيم داعش الأرهابي، حيث دارت أحاديث موسعة حول النتائج الإيجابية للتعاون بين الجيش العراقي وقوات التحالف، إضافة إلى نقاشات حول أهمية تجفيف المنابع الفكرية للإرهاب ودور الجهات المدنية والحكومية في العمل على نبذ التطرف ومواجهته. يذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن مجموعة من النشاطات الفكرية التي ينظمها "مركز الرافدين للحوار" في دول الاتحاد الأوربي.