ان أهمية التنمية الاقتصادية ليست بخافية على المختصين وان دورها في بناء الأمم ورقي المجتمعات هو دور محوري حاسم، فلا يمكن تحقيق التنمية السياسية وزيادة الوعي السياسي لدى شعوب من دون تحقيق التنمية الاقتصادية ولا يمكن للديمقراطية ان تعمل وفق الياتها الصحيحة من دون تطور اقتصادي، فجميع الشعوب التي تمتلك نظاما ديمقراطيا متطورا نجدها قد سبقته بنظام اقتصادي متطور فالترابط بين الازدهار السياسي متمثلا بالديمقراطية الصحيحة والتطور الاقتصادي ترابط عضوي لا يمكن ان ينفك أحدهما عن الاخر.

الكتاب من تاليف :
-زين العابدين محمد عبد الحسين
- صادق علي حسن