أكد وزير العمل و الشؤون الاجتماعية الدكتور عادل الركابي ، في محاضرة القاها في مركز الرافدين للحوار RCD، في مدينة النجف الاشرف، من أن إرتفاع نسب البطالة في المحافظات و عدم وجود هوية واضحة للاقتصاد العراقي فيما هو (اشتراكي أو رأسمالي)وأضاف الركابي إن من المشاكل التي اثرت على العمالة الوطنية دخول العمالة الاجنبية في العديد من المجالات، واضافة الى ذلك مشكلة عدم تأهيل واعادة العمل للمصانع التي توقفت اذ من الممكن انها تسهم في ايجاد فرص عمل للعاطلين.

وشخصَ الركابي إن عدم وجود بنية استثمارية والاعتماد على الاقتصاد الريعي، وفقدان تطبيق قوانين الحماية، والاهمال الواضح لمراكز التدريب المهني والتي تعنى بتأهيل العمال، واعداً بوضع برنامج رصين لتخفيض نسبة الفقر الحالية في العراق من 34% الى 20% خلال عام واحد فقط، وإن من ضمن خطة الوزارة إعداد كوادر ثابتة ومختصة للدرجات الخاصة في الوزارة مثل الوكلاء والمدراء العامين وغيرهم لقيادة الوزارة بعيداً عن التدخل السياسي وضغط الكتل.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب الندوة برفقة الدكتور حسن الزبيدي مدير مركز الرافدين للحوار RCD تحدث عن ضرورة تأسيس قاعدة من الكفاءات المهنية في الوزارة وزيادة في التخصيصات المالية ، ومن احدى المعالجات الاخرى هي الصندوق السيادي وذلك باستقطاع ١% من واردات النفط الى صندوق الرعاية الاجتماعية .

من جانبه رحب الدكتور حسن الزبيدي مدير المركز بمعالي وزير العمل والشؤون الإجتماعية، مشيراً الى إن المركز مستمر في عقد الجلسات وإستضافة الشخصيات المهمة لوضع برامج مشتركة لتقييم الأداء والمساهمة بتشخيص المعوقات وتذليل العقبات التي تواجه عمل الأجهزة الحكومية مضيفاً إن هذه اللقاءات ستتكرر في الأيام القليلة القادمة مع شخصيات وزارية وقيادة واكاديمية أخرى.

بعد ذلك توجه معالي الوزير لمقابلة عدد كبير من المواطنين الذين بادر مركز الرافدين للحوار RCD بتنظيم مقابلاتهم وحضورهم بشكل منفرد مع الوزير الذي إستمع لمعاناتهم ونظر بجملة من طلباتهم التي قدموها بشكل مباشر.